استفسارات وإجابات الأطباء عنها

خفقان القلب السريع

التهاب التامور

السمنة  وأمراض القلب

الذبحة الصدرية دوالي الساقين
العلاج بالبالون

الكلسترول المرتفع

تصلب الشرايين

تميل القلب المصادر

الخفقان السريع Tachycardia
نصائح لتهدئة ضربات القلب المتسارعة

أن هذه الحالة تأتي فجأة ، وأنت لا تعي شيئا عن حالة قلبك وفجأة تصاب بالخفقان السريع ! ويزداد عدد النبضات من 72 ‏نبضة في الدقيقة إلى 120-180-200 ‏نبضة في ثوان ، وربما يزداد التنفس أيضا ، وتصاب بحالة من الغثيان مع الذعر ، وتبدأ في العرق .

‏يقول الطبيب : إنك مصاب بالخفقان السريع ، وبالتحديد ، إنك مصاب بتسارع القلب الانتيابي ، ولا شك أنه بمجرد إصابتك بهذه الحالة لأول مرة قمت بعمل فحص كامل ، قمت أنت وطبيبك باستبعاد إصابتك بسرعة البطين ( وهو نوع من سرعة ضربات القلب يهدد الحياة ) وكل أمراض القلب العضوية مثل اضطرابات الغدة الدرقية والقصور الرئوي ، . . . إلخ . وهذا جعلك تشعر بالطمأنينة .

‏إلا أنه ، غالباً ما يخرج الأذين - وهو غرفة في القلب تستقبل الدم من الأوردة وتضخه إلى داخل البطينات - عن السيطرة قليلا ، إن الأذين له إيقاع منتظم ، ولكن هذا الإيقاع يمكن أن يكون أسرع من الطبيعي بثلاثة أضعاف .
اعلم أن الخفقان السريع يشير إلى تزايد ضربات القلب أسرع من 100 نبضة في الدقيقة .

توجد طرق وسبل لتخفيض سرعة ضربات القلب ، وفيما يلي سوف تجد أساليب تساعدك على التغلب على النوبات ، بالإضافة إلى نصائح بشأن أسلوب الحياة لأجل الوقاية من النوبات :

عليك بالهدوء :

انظر إلى هذه الحالة على أنها إشارة حمراء تومض وتقول : توقف عما تعمل ، استرح وحاول أن تهدأ . إن الراحة هي أفضل وسيلة لوقف أي نوبة .
للأعلى
مناورة العصب الحائر عن طريق أخذ نفس عميق :

إن الأعصاب السمبثاوية والأعصاب الباراسمبثاوية هي التي تنظم سرعة ضربات القلب وقوة انقباضه ( وتعرف بالعصب الحائر ) عندما يدق القلب ، تكون الشبكة السمبثاوية هي المسيطرة ( وهو الجهاز الذي يطلب من الجسم أساسا أن يسرع ) ، وما يجب أن تفعله هو أن تحول السيطرة إلى شبكة الأعصاب الباراسمبثاوية الأكثر هدوءاً ، فإذا أثرت العصب الحائر فإنك تبدأ عملية كيميائية تسرع من ضربات القلب بنفس الطريقة التي تدوس بها على فرامل السيارة فتؤثر على سرعتها .
‏ثمة طريقة لكي تقوم بهذا وهي أن تأخذ نفسا عميقاً .
للأعلى
حاول أن تصل إلى الشريان السباتي عن طريق تدليكه:

الصحيح إن تدليك الشريان السباتي الصحيح يعد طريقة أخرى لمناورة العصب الحائر . تأكد من أن الطبيب قد يبين لك الموضع الصحيح ودرجة الضغط الصحيحة .
إنك لابد أن تدلك الشريان عند التقائه في العنق ، تحت الفك بعيدا قدر الإمكان .

استدع رد فعل الجسم للغوص عن طريق غمر الوجه في ماء مثلج:

عندما تغوص الثديات البحرية في أبرد المناطق المائية ، يتباطىء، معدل ضربات القلب تلقائيا ، وهذه طريقة طبيعية للحفاظ على مخ وقلب الحيوان ، ويمكن أن تستدعى رد فعل جسمك للغوص في ماء بارد وذلك بأن تملأ حوضا بالماء المثلج وتغمر وجهك فيه لمدة ثانية أو ثانيتين .

توقف عن تناول القهوة والكولا والشاي والشيكولاتة وحبوب التخسيس أو المنبهات في أي شكل :

إن الإفراط في تناول المنبهات يمكن أن يعرضك لخطر الإصابة بسرعة ضربات القلب الأذيني الانتيابي .

احرص على رعاية ما تحت المهاد عن طريق الغذاء المناسب والتمارين :

إن ما يحدث في داخل رأسك - أي ما تحت المهاد بالتحديد - يحكم القلب - وهذا هو السبب في أهمية إعطاء الاهتمام الضروري لهذا الجزء من المخ ، من خلال الغذاء الناسب والتمارين لتحافظ على الاستقرار والسيطرة على الجهاز العصبي المستقبل .
‏إن الجهاز العصبي المستقبل ينقسم لجهازين فرعيين : الجهاز العصبى المستقبل السمبثاوى ، الذي يسرع كل شيء في الجسم إلا الهضم ، والجهاز العصبى الباراسمبثاوى .
‏إن التوتر وسوء التغذية والملوثات يمكن أن تجعل ما تحت المهاد يفقد سيطرته على الجهاز العصبي المستقل ويسمح للجهاز أن يسرع أو ما يطلق عليه زيادة حمل الجهاز السمبثاوى المستقبل .
‏يمكنك أن تساعد ما تحت المهاد في الحفاظ على السيطرة .
للأعلى
تناول وجبات غذائية صحية ومنتظمة وقلل من الحلوى :

إذا أهملت بعض الوجبات ثم ملأت المعدة بالحلوى أو المشروبات الغازية ، فإن إنزيمات البنكرياس سوف تزداد لكي تهتم بكمية السكر الكبيرة التي تناولتها ، ثم يزداد الإنسولين عن المعدل الطبيعي وتصاب بنقص السكر ، وتبدأ غدد الأدرينالين في إفراز الأدرينالين لحشد وتحريك مخازن الجليكوجين في الكبد ثم يسبب الأدرينالين زيادة مفاجئة في معدل ضربات القلب والشعور بالذعر .

عليك أن تكيف جدول الوجبات طبقا لعملية الأيض

إنه يجب على الأشخاص الذين لديهم أيض سريع أن يتناولوا أطعمة غنية بالبروتين . إن الأطعمة البروتينية تستغرق وقتا أطول ليتم هضمها وتساعد على منع انخفاض سكر الدم ، فعندما ينخفض سكر الدم ، فإن ذلك يتسبب في حدوث العملية التي ناقشناها سابقا.

عليك بالهدوء

لوحظ وجود علاقة بين الأفراد الذين يتميزون بطلب الكمال والذين يبغون العلو ومعتادي النجاح وسرعة ضربات القلب الأذيني الانتيابي . وعموما ، هؤلاء هم الأشخاص الذين يصابون بالصداع النصفي ، وبالنسبة لمثل هؤلاء ، فإن آليات القلب تصبح مبالغا فيها كثيرا ، يوجد إفراط من مزمن في إفراز الأدرينالين ، عندما يتعرض الأشخاص لضغط عصبي هائل يحدث تقدم مفاجيء للخفقان السريع ويختفي انتظام إيقاعها .

‏كيف يتم التعويض ؟
عليك بأن تتبع برنامج الاسترخاء التقدمي وممارسة الاسترخاء الحيوي أو تتعلم كيف تتصور الصفاء والهدوء والسكون والأمن.

تناول نصيبك العادل من الماغنسيوم

إن الماغنسيوم يقي الخلايا ، وبالنسبة لخلايا عضلة القلب فإن الماغنسيوم يساعد على موازنة مفعول الكالسيوم . ‏فعندما يدخل الكالسيوم إلى الخلايا ، فإنه يحفز الانقباضات العضلية داخل الخلية نفسها ، ويعد الماغنسيوم ضروريا للإنزيمات التي تضخ الكالسيوم خارج الخلية ، فهو يسبب الانقباض والاسترخاء في إيقاع منتظم ، كما أنه يجعل القلب أقل عرضة للإصابة بالاضطراب ، والماغنسيوم يوجد في أطعمة مثل فول الصويا والمكسرات والبسلة والنخالة .

احرص على ارتفاع مستوى البوتاسيوم

إن البوتاسيوم يعتبر أحد المعادن التي تساعد على إبطاء سرعة ضربات القلب واضطراب ألياف ‏العضلة ، ويوجد هذا المعدن في بعض الفواكه والخضروات ، ولذلك فإن الحصول علي نسبة كافية منه لا يعد أمراً صعباً . ‏ولكن يمكنك أن تستنفذه إذا كان غذاؤك غنياً بالصوديوم ، أو إذا كنت تتناول مدرات البول أو تفرط في استخدام ألملينات.

مارس التمرينات الرياضية

يمكنك أن تتحسن كثيراً بممارسة الرياضة ، عندما تقوم بعمل التمارين التي ترفع من معدل نبضات القلب ، ثم يعود القلب ليبطئ من معدل نبضاته .
إن الأشخاص الذين لا يمارسون الرياضة يكون معدل ضربات القلب لديهم حوالي 80 ، وعندما يبدءون في ممارسة بعض التمارين الخفيفة يرتفع معدل نبضات القلب حتى يصل إلى 160 ، 170 ، ثم بعد فترة قصيرة من التمارين ، يمكن أن ينزل معدل النبضات إلى 60 ‏و 65 .

‏إن التمارين الرياضية تجعلك تقاوم انطلاق الأدرينالين الزائد .
وكأنك تخرج عدوانيتك بطريقة صحيحة ، لأنك تستخدم انطلاق الأدرينالين كجزء من العمل الطبيعي .

للأعلى

التهاب التامور ، التهاب غلاف القلب
Pericarditis

 

للأعلى

‏يحاط القلب من الخارج بغلاف كيسي مزدوج الجدار ناعم ورقيق يسمى غلاف القلب أو غشاء القلب أو ما حول القلب pericardium ‏والذي يشبه إلى حد ما كيساً من السيلوفان cellophane bag. فإذا التهب هذا الغلاف، نتجت تلك الحالة التي نحن بصددها .

‏التهاب غلاف القلب ينجم في أغلب الحالات عن عدوى فيروسية، ولكن هناك كائنات دقيقة أخرى (مثل بكتيريا السل tuberculosis bacteria) يمكنها أيضاً أن تصيب غلاف القلب بالعدوى. ويمكن لالتهاب ناشئ عن أحد أمراض النسيج الضام مثل الذئبة lupus أن يسبب التهاب غلاف القلب.

‏يمكن أن يحدث التهاب غلاف القلب كأحد مضاعفات النوبة القلبية والفشل الكلوى المزمن أو جراحة القلب أو جراحة الصدر. وفي النهاية يمكن أن يحدث التهاب غلاف القلب إذا غزته بعض الأورام - خاصة الأورام الليمفية أو الليمفوما ‏وسرطان الثدي أو الرئة - أو بسبب العلاج الإشعاعي للأورام.

إذا التهب غلاف القلب، فإن طبقتي هذا الغلاف تحتكان ببعضهما وتصدران صوت احتكاك مميزاً . وأحياناً ما يؤدي ‏الالتهاب إلى تراكم السوائل في غلاف القلب، وهي حالة تسمى رشح غلاف القلب (انصباب تاموري) pericardial effusion.

‏أما في الحالة المسماة التهاب غلاف القلب التقبضي أو التهاب الامور المضيق constrictive pericarditis ، وهي صورة مزمنة من هذا المرض، فإن الالتهاب طويل الأمد يؤدي إلى تكون نسيج ندبي scar tissue على غلاف القلب.

للأعلى

الأعراض SYMPTOMS

‏العرض الأولي لالتهاب غلاف القلب هو ألم حاد بالصدر ينتج عن احتكاك النسيج الملتهب بالقلب وبالرئتين. وقد يتشعب (يصل) الألم إلى العنق والكتف أيضا .

‏ويمكن غالباً تمييز هذا الألم من ألم الذبحة angina أو النوبة القلبية heart attack بكونه يزداد شدة بالسعال أو بالتنفس. وهو يختلف أيضاً عن الذبحة بأن الإحساس بعدم الراحة ‏فيه يمكن تخفيفه بوضع الجسم مثل الجلوس (بعض الرقاد) أو الميل إلى الأمام إلخ.

‏من الشائع أيضا حدوث حمى وقشعريرة واعياء ، وقد يستطيع الطبيب سماع صوت الاحتكاك المميز باستخدام السماعة. ويمكن لغلاف القلب المصاب بكمية كبيرة من الرشح أو المصاب بالالتهاب التقبضي أن يمنع امتلاء غرف القلب بالدم بشكل طبيعي مما يؤدي إلى هبوط القلب heart failure أو الصدمة shock.

التهاب غلاف القلب الفيروسي Viral pericarditis أو الالتهاب المصاحب لنوبة قلبية أو مع جراحة بالقلب يزول عادة في خلال أسبوع أو اثنين.

‏عندما يكون التهاب غلاف القلب ناتجا عن عدوى بكتيرية (خاصة السل) أو عن أورام، فإن أعراضه غالبا تتزايد في شدتها . الالتهاب الناتج عن مرض التهابي مثل الذئبة يمكن أن يجيء ويذهب مسببا ألما صدريا متكررا .

للأعلى

خيارات العلاج TREATMENT OPTIONS

‏إن أعراض حالتك ونتائج الفحص الطبي قد تقدم مفاتيح قوية توصل إلى التشخيص. ويمكن أن يظهر رسم القلب الكهربائي electrocardiogram التغيرات التي تشير إلى التهاب غلاف القلب. ولكن أفضل اختبار تشخيصي هو تصوير القلب بالصدى (مخطط صدى القلب) echocardiogram .

‏إذا كان مصدر الحالة غير واضح، فقد تحتاج أن تجرى عليك اختبارات أكثر وأوسع نطاقا . وفي أحوال نادرة قد يضطر الطبيب إلى استخدام إبرة لسحب عينة من السائل الذي حول القلب وإرسال العينة إلى المعمل لتحليلها .
‏علاج التهاب غلاف القلب يعتمد على السبب الأصلي. فإذا كان عدوى فيروسية، فقد يكون العلاج الوحيد هو استخدام العقاقير المضادة للالتهاب ‏للتحكم في الألم.

أما حالات العدوى البكتيرية فتحتاج المضادات الحيوية. وإذا كان الفشل الكلوي هو السبب، فإن الغسيل الكلوي يكون ضرورياً.

‏وإذا وصل حجم السائل المتراكم في كيس غلاف القلب للدرجة التي تعوق الأداء الوظيفي للقلب. فإنها تكون حاله مستعجلة. يمكن تخفيف الضغط الزائد بسحب السائل بإبرة منزل خاصة. وقد يكون من الضروري إجراء جراحة للقلب لسحب السائل أو لشق النسيج الندبي.

للأعلى

السمنة و امراض القلب
تعريف السمنة

السمنة تعني تجمع الدهنيات والشحميات في مخازنها في الجسم ، نتيجة للخلل او الاضطراب في ضبط مسار تبادل المواد الشحمية ، اي اختلال تنظيمها الذي يؤدي في نهاية المطاف ، الى زيادة الوزن والاختلال في وظائف الاعضاء والاجهزة المتعددة في الجسم .
وبمعنى آخر ، تعني البدانة ازدياد وزن الشخص فوق الحد الطبيعي وذلك على حساب التطور الزائد للأنسجة الدهنية ، خاصة ً في الطبقة ما تحت الجلد .
يمكن ان تكون البدانة مرضاً مستقلاً قائماً بذاته .
وقد تشكل عارضاً لأمراض أخرى ، مثل أمراض الجهاز العصبي والغدد الصمّ .

نسبة الانتشار

تبلغ نسبة السمنة ، اي زيادة الوزن : 10-30% بشكل عام ، فيما تبلغ عند الرجال من 20-30% ، وعند النساء 30-50% .

المسببات (اسباب السمنة )

عند 80-90% من المرضى ، تنتج البدانة عن ازدياد الشهية الى الطعام .
كذلك يزداد الوزن ، عند عدم القيام بالحركات والرياضة والبقاء لفترة طويلة في المنزل دون القيام بالنزهات والرحلات .

ومن الاسباب الاخرى المؤدية الى السمنة نذكر
1. مرض السكري .
2. نقرس القدم ( داء الملوك ) او مرض النقرس .
3. الكحول .
4. التوتر العصبي .
5. إتلاف مركز الشهية العصبي ، نتيجةً لوجود اورام في منطقة " ما تحت المهاد " ، والغدة النخامية وغيرها .
6. العامل الوراثي والعائلي ، ذو أهمية قصوى في نشوء المرض .

للأعلى

يقسّم بعض الاطباء الأسباب المؤدية الى حصول داء السمنة الى عاملين اساسين

1. العامل الداخلي :
يتعلق باختلال واضطراب التوازن في عملية تبادل ( أيض او استقلاب ) المواد الدهنية ( الشحمية ) ، بتكوين الجسم والوراثة وأمراض الجهاز العصبي والغدد الصماء ، كالغدة الدرقية والبنكرياس والغدد التناسلية .

2. العامل الخارجي :
يتعلق بنوعية الغذاء وطاقته الحرارية ، إذ إن تناول كميات كبيرة من الأطعمة الطاقوية، مثل النشويات والدهنيات والكحول ، وكذلك ، قلة الحركة والجهد وعدم القيام بالنشاطات الرياضية والفيزيائية ، تساعد جميعها على زيادة الوزن . وغالباً ، يلعب العاملان الداخلي والخارجي ، دورهما المسبب للسمنة على السواء .


للأعلى
درجات البدانة

درجات تطور هذا الداء ، تحدد حسب ارتفاع نسبة الوزن فوق الحد العادي ( الطبيعي ) :

نميز وجود أربع درجات للبدانة هي التالية :
1. الدرجة الأولى : يزداد وزن الجسم بنسبة 10 (11)%- 29 (30)% .
2. الدرجة الثانية : يزداد وزن الجسم بنسبة تتراوح من 30% الى 49 (50)%.
3. الدرجة الثالثة : يزداد الوزن 50-100%.
4. الدرجة الرابعة : يزداد وزن الجسم أكثر من 100%.

للأعلى

المضاعفات والتفاعلات ( مخاطر البدانة )

نذكر فيما يلي أبرز التعقيدات الناجمة عن مرض السمنة وهي :
تصلب الشرايين .
ارتفاع ضغط الدم الشرياني .
القلب الشحمي او الدهني ( المُخترق بالدهون ) .
انعدام التعويض القلبي .
الاحتشاء القلبي .
القصور القلبي واعتلال القلب .
فقر الدم الموضعي ( الإفقار الدموي أو غياب الدم الموضعي ) .
التسّرب الدهني الى الكبد وتشمّعه .
أمراض المفاصل ( تدهور حالة المفاصل ) .
ارتفاع مقدار ( مستوى ) ثلاثيّ الغليسيريد والكوليسترول وغيرها من الدهنيات في الدم .
مرض الحصى الكلوي والحصى في المرارة .
السكري ( ارتفاع معدل السكر في الدم ) غير المعتمد على الأنسولين .
داء النقرس .
اضطراب الدورة الشهرية .
العقم .
التهاب المسالك التنفسية .
الأزمة ( النوبة ) القلبية ( الذبحة ) .
ضيق في التنفس ( مشاكل تنفسية ) .
الإزرقاق .
التورم .
الإمساك .
التعب والإرهاق .
ألم مزمن في أسفل الظهر ... الخ

 للأعلى

الوقاية

تكمن في اتباع نظام غذائي ( ريجيم ) يضبط عملية التغذية ، بما يتناسب مع حاجات الجسم من الطاقة . المطلوب ، الإكثار من الحركة والقيام بالتمارين الرياضية والسباحة والنزهات .

كما يجب التقليل من استهلاك الكحول والمآكل الحارة والسكريات .

المعالجة

نوجز علاج السمنة بالمحاورة التالية :
1. الأدوية المنحّفة .
2. عقاقير لمعالجة المضاعفات .
3. الريجيم الغذائي العلاجي .
4. الرياضة .
5. الإبر الصينية ( لا إثبات علمي واضح لمفعولها حتى اليوم ) .
6. الجراحة ( شفط الدهون ) .

للأعلى

الذبحة الصدرية Angina pectoris

تطلق كلمة الذبحة الصدرية على الألم الذي يحدث في الصدر بسبب نقص تروية القلب.

والقلب هو عبارة عن عضلة كبيرة تضخ الدم باستمرار إلى أعضاء الجسم المختلفة، ولذلك يحتاج إلى كمية كبيرة من الأكسجين والغذاء تأتيه عن طريق الدم الوارد عبر الشرايين التاجية، وعندما تقل كمية الدم المغذية لعضلة القلب يشعر المصاب بآلام حادة شبيهة بالألم الحاصل في عضلة الساق عند تقلصها.

ومن المهم معرفة أن الذبحة الصدرية تختلف عن احتشاء عضلة القلب وأنها لا تسبب تلفاً في أنسجته.

اسباب الذبحة الصدرية:

1-      عندما تزيد حاجة القلب للدم والأكسجين عن الكمية المتاحة، وهذا يكون أثناء الحركة والنشاط.

2-       أو بسبب الضغوط النفسية.

3-       أو بعد تناول وجبة دسمة.

4-       أو بسبب الإحساس بالحر أو البرد الشديدين.

يزيد الدم القادم الى القلب عادةً عند زيادة الحاجة له، لكن في بعض الحالات تكون الشرايين ضيقة بسبب ترسب بعض المواد عليها(atherosclerosis)، أو تتقلص الشرايين لأسباب مختلفة فلا تتمكن من زيادة كمية الدم فتحدث الذبحة.

*يصاب المدخنون وزائدوا الوزن بالذبحة الصدرية أكثر من غيرهم.

للأعلى

الأعراض المصاحبة للذبحة الصدرية:

إن أهم عرض للذبحة الصدرية هو الأحساس بألم قليل ضاغط خلف عظمة القص، ينتشر الألم أحياناً الى الرقبة والفكين، أو الى الظهر أو الذراعين.

يحدث الالم مع المجهود العضلي أو النفسي ويختفي عند الراحة.

يشتكي بعض المصابين من صعوبة في التنفس وزيادة في التعرق والإحساس بالغثيان والتعب والإرهاق الشديدين.

ومن المهم معرفة أن ليس كل ألم في الصدر يعني ذبحة صدرية، فقد يكون الألم ناتجاً عن شد في عضلات الصدر أو بسبب مشكلة في المريء، أو في الجهاز التنفسي.

 

خطورة الإصابة بالذبحة الصدرية:

 

إن الذبحة الصدرية تعني أن عضلات القلب لا تكتفي بكمية الاكسجين التي تحصل عليها، وهي عبارة عن عَرَض تحذيري للمصاب به ليتخذ اللازم لزيادة إمداد عضلات القلب بالاكسجين ومعالجة الأمر المسبب لنقصه.

كما أن الاصابة بالذبحة الصدرية لا يعني حتمية الإصابة باحتشاء عضلة القلب فيما بعد إذا اتخذت التدابير اللازمة لمنع ذلك، لكن يمكن أن تكون إنذاراً بحصول الإحتشاء في المستقبل.

للأعلى

عوامل الخطورة للإصابة بالذبحة الصدرية:

تشخيص الذبحة الصدرية:

يعتمد الطبيب في تشخيصه للذبحة الصدري على التاريخ المرضي للمصاب، شاملاً وصف الألم ومكانه وسبب حدوثه، بالإضافة لوجود عوامل الخطورة السابقة الذكر.

يطلب الطبيب بعدها إجراء تخطيط للقلب يُعمل أثناء استلقاء المريض على السرير ثم أثناء قيامه بمجهود معيّن كالمشي أو ركوب الدراجة الخاصة بالفحص.

يحتاج بعض المرضى لعمل صورة أشعة خاصة بشرايين القلب لمعرفة ما إذا كانت متضيقة بفعل ترسب بعض المواد عليها.

للأعلى

علاج الذبحة الصدرية:

        التوقف عن التدخين

        الامتناع عن شرب الخمور

        إنقاص الوزن الزائد

        الحمية الغذائية والتقليل من الدهون وخاصة المشبعة

        ممارسة التمارين الرياضية بانتظام

        التحكم الجيد بداء السكري

        التحكم الجيد بضغط الدم

        ممارسة الاسترخاء بانتظام للتخلص من الضغوط النفسية او التحكم بها

        استعمال بعض العقاقير الطبية التي تعمل على توسيع الأوعية الدموية تُصرف بعد مراجعة الطبيب وتؤخذ عند بداية الأحساس بالألم (مثل النيتروجليسرايد)

        أخذ جرعة صغيرة يومية من الأسبرين

        مراجعة الطبيب بانتظام واتباع النصائح الطبية

        يحتاج بعض المرضى لعمل توسيع للشرايين التاجية عن طريق القسطرة أو لعملية جراحية لتبديل الشرايين بأخرى سليمة تؤخذ من الفخذ

للأعلى

ما الفرق بين الذبحة الصدرية المستقرة والذبحة غير المستقرة؟

تحدث الذبحة الصدرية الاعتيادية أو المستقرة في أحوال معينة.

مثلاً: بعد القيام بمجهود بدني أو التعرض لضغوط نفسية أو للحر أو البرد، وتختفي عند الراحة، وتزيد حدة الألم تدريجياً.

أما الذبحة الصدرية غير المستقرة فهي تحدث أحياناً دون التعرض للأسباب سالفة الذكر، أو تستمر على الرغم من الراحة، أو أنها تبدأ فجأة بألم حاد وشديد جداً، أوتكون حدة الألم فيها مساوية لتلك التي تحدث في حالة احتشاء عضلة القلب على الرغم من أن الفحوصات المخبرية تؤكد عدم وجود الإحتشاء.

وتعتبر الذبحة الصدرية غير المستقرة أشد خطورة من الذبحة المستقرة وتُنذِر باحتمال الإصابة باحتشاء قريب لعضلات القلب.

العلامات المنذرة في الذبحة الصدرية:

يتأقلم المصابون بالذبحة الصدرية مع أعراضهم ويمكنهم عادة التحكم بها، لكن يحدث في بعض الأحيان أن يصابوا ببعض الأعراض التي تنذر بوجود مشكلة أكبر من الذبحة، ولذلك لا بد من استشارة طبية عاجلة، وهذه الأعراض أو العلامات هي:

العلاج بالبالون و القثطار ، رأب الوعاء التاجي

ما هو ؟

هو عبارة عن غرز قثطار مصمم بشكل خاص ، مزوّد ببالون في طرفه في احد الشرايين في الاربية او الذراع ، ثم تمريره حتى يصل الى الشرايين التاجية ( الاكليلية ) .

يسمى علمياً ، رأب الوعاء التاجي عبر الجلد خلال التجويف ، ويعني قشط هذا الوعاء من الداخل بواسطة القثطار الذي يتم إدخاله من خلال الجلد .

لماذا يُجرى البالون ؟ ما هي دواعيه ؟

يجرى العلاج بالبالون عند وجود إنسداد واحد او عدّة إنسدادات في الشرايين التاجية بواسطة لويحات تصلب الشرايين العصيدي ، في حالات الازمة القلبية و الذبحة الصدرية .

كيفية إجراء العملية :

التحضير للعملية و إجراءات العناية بعدها شبيهة بتلك عند التمييل .

يحقن الطبيب كمية صغيرة من الصباغ الملون ( الذي يظهر في صورة الاشعة ) داخل القثطار ليرى مكان الانسداد بالضبط ، ثم يمرّر قثطاراً صغيراً في طرفه بالون دقيق غير منفوخ خلال القثطار الارشادي ، حتى يعبر البالون الجزء المسدود من الشريان التاجي ، ثم ينفخ لمدة 30-120 ثانية ثم يفشّ .

يؤدي هذا النفخ الى شدّ جدار الشريان و انفتاحه و توسّعه و زيادة قطره .

ينفخ البالون و يفش عدة مرات . ثم يُزال قثطار البالون و تؤخذ الصور الشعاعية لرؤية مدى تحسّن جريان الدم في الشريان التاجي ثم يُزال القثطار الارشادي .

تستغرق هذه العملية حوالي 30-90 دقيقة .

بعد العملية ، يصف الطبيب Nitroglycerin او مضادات الكلسيوم لإرخاء الشرايين التاجية او الاسبرين و غيره .

النتائج :

تنائج البالون جيدة و ناجحة في 90% من الحالات ، إذ تقلّل إنسداد الشريان التاجي و تحسّن الاعراض و لاتصاحبها اية مضاعفات ، مثل الازمة القلبية او الاضطرار لإجراء مجازة جراحية عاجلة للشريان التاجي

للأعلى

الكوليسترول المرتفع Elevated Cholesterol

للأعلى

إن ارتفاع الكولستيرول يعني أن لديك كوليسترول في دمائك أكثر مما يحتاجه جسدك. والكولستيرول هو واحد من مجموعة من الدهون (الليبيدات Lipids) التي تعمل إما كمادة لبناء الخلايا وإما ‏كمصدر طاقة للجسم. ويمكن أن يقوم كبدك بتصنيع معظم احتياجات جسمك من الكولستيرول.

‏وعندما تتناول الأطعمة المحتوية على الكولستيرول مثل اللحوم الحمراء، فإن الكولستيرول الزائد يكون ترسبات على جدر الشرايين (وهو التصلب العصيدي atherosclerosis). وما ينتج عن ذلك من ضيق وتصلب للشرايين يمكن أن يؤدي إلى حدوث الذبحة والنوبة القلبية والسكتة المخية.

‏وعندما يتحدث الناس عن ‏الكولستيرول المرتفع، فإنهم في العادة يقصدون الكولستيرول الإجمالي في الدم. ومع ذلك فإن الكولستيرول يسري مع تيار الدم في شكل دقائق متفاوتة الأحجام تعرف بالبروتينات الدهنية.

‏وارتفاع مستويات البروتين الدهني ‏منخفض الكثافة LDL وهو يسمى أيضا ‏الكولستيرول السيئ يزيد تصلب الشرايين تدهورا . بينما ارتفاع مستويات ‏البروتين الدهني مرتفع الكثافة HDL الذي يسمى أيضا الكولستيرول الجيد، يحميك من تصلب الشرايين. وهذا يرجع إلى أن الـ HDL يزيل الكولستيرول من بطانة الشرايين.

‏الأشخاص الذين هم في منتصف أعمارهم ويعيشون حياة خاملة يكونون معرضين بأعلى درجة لارتفاع الكولستيرول في دمائهم.
ويصاب الرجال بارتفاع الكولستيرول في وقت مبكر عن النساء لأن الإستروجين الأنثوي يخفض مستويات الكولستيرول في النساء قبل سن اليأس من المحيض.
‏ولكن بعد سن اليأس هذا ترتفع مستويات الكولستيرول في دماء النساء اللاتي لا يتناولن الإستروجين من خلال العلاج التعويضي الهرموني
للأعلى
الأعراض

‏إن ارتفاع مستوى الكولستيرول في حد ذاته لا يسبب أية أعراض رغم أن الارتفاع الشديد في مستواه يسبب تكون رقع دهنية تسمى البقع الصفراء على الجلد أو على طول الغشاء المغلف لأحد الأوتار العضلية، مثل وتر أخيل. وعندما يؤدي ارتفاع الكولستيرول إلى حدوث التصلب العصيدي (أو تصلب الشرايين) فإن التصلب العصيدي للشرايين يمكن أن يسبب الأعراض.

خيارات العلاج

‏إن معظم المصابين بارتفاع الكولستيرول يتم تشخيصهم عندما يجري لهم طبيبهم اختبارا للكولستيرول كجزء من فحص روتيني. فإذا كنت مصابا بارتفاع الكولستيرول، فسوف تحتاج أن يجرى لك هذا الاختبار بتكرار أكثر.

‏وإذا كنت تدخن، فأطلب العون من طبيبك لمساعدتك على الإقلاع عن التدخين. فأخطار التدخين تكون أشد إذا كان الكولستيرول لدمك مرتفعا .
‏وان ممارسة الرياضة لمدة لا تقل عن . 3 ‏دقيقة يوميا بمعدل ثلاث مرات على الأقل أسبوعيا يمكن أن يرفع مستويات HDL في دمك. فإذا لم يتمكن كل من النظام الغذائي وممارسة الرياضة من تحقيق خفض كاف للكولستيرول، فقد يصف لك الطبيب بعض العقاقير، خاصة ‏إذا كان لديك عوامل خطورة أخرى لتصلب الشرايين.

 
للأعلى
العقاقير المستخدمة لخفض ‏الكولستيرول

‏إذا كان لديك تاريخ لمرض الشرايين التاجية (مثل الذبحة أو نوبة قلبية سابقة) أو كانت لديك عوامل خطورة كثيرة يمكن أن تسبب مرض الشرايين التاجية، فقد ينصحك طبيبك بتناول العقاقير المخفضة للكولستيرول بالإضافة إلى إجراء تغييرات في نمط الحياة.
‏وبعض الأطباء يصفون العقاقير المخفضة للكولستيرول للأشخاص الذين لديهم درجة خطورة متوسطة فقط. وقد أظهرت الدراسات أن الخفض القوي لمستويات الكولستيرول يمكن أن يطيل توقعات الحياة للأشخاص الذين لديهم درجة خطورة عالية أو المصابين فعلا بمرض الشرايين التاجية ، حتى لو كانت مستويات الكولستيرول لديهم فى المدى الطبيعي.

‏وسوف يحاول طبيبك أن يخفض ‏مستوى LDL في دمك إلى أقل من 100 مجم لكل ديسيلتر (أي لكل 100 ‏سم 3 ‏) وثمة أنواع عديدة من الأدوية التي تستخدم لخفض الكولستيرول مثل الاستاتينات STATINS ، النيساسن NIACIN ، الراتنجات الرابطة للأحماض الصفراوية BILE ACID-BINDING RESINS ، و جيمفيبروزيل GEMFIBROZIL .

معلومة :

LDL : Low-density Lipoprotein الكوليسترول الضار
HDL : High-density Lipoprotein الكوليسترول المفيد

 

للأعلى

تصلب الشرايين

في البداية أنظر إلى الصورة أدناه لمقطع في شريان حيث يظهر توضّعآ ثخينآ للعصيدة والذي ينتج عن التصلب العصيدي(تصلب الشرايين)

 

للأعلى
 
تصلب الشرايين أو التصلب العصيدي هي عملية تتراكم بموجبها مواد دهنية وشحمية على جدران الشرايين مسببة تضيقها،
وهذا التضيق الذي يصيب الشرايين يحدّ من تدفق الدم والأكسجين نحو أنسجة الجسم.
وهو يمكن أن يؤثر في شرايين أي جزء من الجسم، وتكون أكثر حالاته خطورة عندما يسدّ شرايين القلب أو الشرايين التي تغذي الدماغ.
وغالبآ ما يكون هذا المرض بدون أعراض( ويمكن أن تكون النوبة القلبية أولى إشارته) لذا من المهم معرفة العوامل المهددة والقيام بكل ما يمكن من أجل تقليل خطر الإصابة بتصلب الشرايين أو أية حالات مرافقة له.
تتألف اللويحات التي تترسب على جدران الشرايين من خليط من الكوليسترول والخلايا العضلية الميتة والأنسجة الليفية وكتل من الصفائح والكالسيوم أحيانآ.

 للأعلى

 لايوجد شريان آمن:

يمكن لتصلب الشرايين أن يصيب أي جزء من الجسم وقد يؤثر في :-

- القلب ، مسببآ مرض القلب (من السهل إنسداد الاوعية الإكليلية).
- الدماغ ، مسببآ السكتة الدماغية.
- الساقين ، مسببآ ضعف الدوران أو حتى الغنغرينا.
- الأمعاء ، مسببآ موت أجزاء منها.
للأعلى

 عوامل الخطر لتصلب الشرايين:

1- عوامل المصادفة:

وهي العوامل غير القابلة للتعديل ، وتتضمن هذه العوامل ما يلي:-

- السنّ: كلما تقدّم بك العمر ، زاد خطر تعرضك لهذه الحالة.
- العِرق : أظهرت الدراسات أن بعض المجموعات الإثنية أكثر عرضة من غيرها للإصابة بتصلب الشرايين.
- الوراثة الجينية: تلعب دورآ في صحة المنظومة القلبية الوعائية، وغالبآ مايسري تصلب الشرايين في العائلات ،
كما أن الحالة المتوارثة المعروفة بفرط شحميات الدم Hyperlipidaemia  التي تسبب ظهور مستويات عالية للدهون في الدم، تزيد من خطر الإصابة بتصلب الشرايين.
- الجنس: الرجال أكثر عرضة للإصابة بتصلب الشرايين من النساء، فإنتاج الإستروجين على ما يبدو يحمي النساء من تشكل العصيدة.
لكن من غير الواضح ما إذا كانت هذه الحماية تستمر بعد إنقطاع الطمث عند من يخضعن لمعالجة الهرمونية البديلة، وتصبح فرص التعرض للمرض عند النساء مساوية للرجال عندما تتوقف أجسامهن عن إنتاج الاستروجين.
- داء السكري: يكون الناس الذين يعانون من الداء السكري عرضة لدرجة كبيرة للإصابة بمرض تصلب الشرايين لأنه يمكن أن يترافق مع إرتفاع مستويات الكولستيرول، وفي الداء السكري تتشكل اللويحات الدهنية بسرعة أكبر، ويساعد التحكم بمستويات الغلوكوز في تقليل الخطر، لكن من المهم جدآ أيضآ التحكم بالعوامل الأخرى مثل ضغط الدم المرتفع وإرتفاع الكولستيرول في الدم.
للأعلى

2- عوامل الإختيار:-

وهي العوامل التي يمكنك التحكم فيها وتحسينها، وتتضمن هذه العوامل ما يلي:-

- التدخين: يحفّز تدخين السجائر تشكّل العصيدة داخل الشرايين.
- إرتفاع ضغط الدم: يزيد فرط ضغط الدم من مخاطر تصلب الشرايين.
- إرتفاع مستويات الكولستيرول في الدم  (تدل الدراسات الحديثة على أن المستويات العالية للكولستيرول في الدم يزيد من خطر تصلب الشرايين).
- البدانة: لفرط التوزن إرتباط مباشر بكل من ضعف صحة القلب والأوعية بوجه عام وبالأخطار المتزايدة لتصلب الشرايين.
- الكسل: تقلل التمارين الرياضية المنتظمة من مخاطر تصلب الشرايين، ومن الخطأ الإعتقاد بأنك صغير السن لكي تقلق بشأن تصلب الشرايين، فقد يحدث قبل سنين على أعراضه، وتبدأ العلامة الأولى بالظهور في سن المراهقة ، أو حتى في سن الطفولة ، لذلك كلما أبكرت في إدخال التغييرات كان ذلك أفضل.
للأعلى

 الفحوصات الطبية والوقاية من تصلب الشرايين:-

- البحث في عوامل الخطر وإدخال ما يمكنك من تغييرات على نمط حياتك.
- إختبار الكولستيرول عن طريق أخذ عينة من دمك لتحليلها في المختبر.
- فحص مستوى البروتين الشحمي المرتفع الكثافة HDL  وكذلك مستوى البروتين المنخفض الكثافة LDL  وحسبما هو معروف يوفر النوع الأول بعض الحماية من المرض الشرياني بعكس النوع الثاني.
- لخفض مستوى الكولستيرول ينصح بـ:
أ- تناول الكثير من الفاكهة والخضر والطازجة.
ب- تقليل تناول الدهون الحيوانية مثل الحليب الكامل الدسم والأجبان والبيض واللحوم الحمراء.
 ت - تناول عقاقير تخفيض الكولستيرول(لمن يعاني من إرتفاع الكولستيرول في الدم)  والتي أثبتت الدراسات أنها تقلل من الأخطار الطويلة الأمد لمرض القلب.

 

  كيف يحدث تصلب الشرايين؟    

1- قد تبدأ العملية الكامنة لتصلب الشرايين حتى قبل الولادة،
ينشأ توضّع صغير جدآ، أو لويحة مكوّنة من الدهن أساسآ، على الجانب الداخلي لجدار وعاء دموي.
((أنظر الصورة أدناه))
للأعلى

2- تنمو هذه اللويحة مع مرور السنين،
وتتراكم على جدار الشريان مخفضّة جريان الدم.
إذا إنخفض جريان الدم في شرايين الساقين مثلا، سيشعر المصاب بألم عند المشي، يعرف بالعرج.
((أنظر الصورة أدناه))

3- مع تزايد تراكم اللويحات، قد يحدث إنشطار أو تمزق فيها، وفي حال حدوث ذلك، يكوّن الجسم خثرة على اللويحة.
ويمكن لهذه الخثرة أو الجلطة على اللويحة أن تسدّ الوعاء الدموي بشكل دائم مما يحرم النسيج من الأكسجين الضروري له.
((أنظر الصورة أدناه))

 معلومات أخرى متعلقة بتصلب الشرايين:   

 أمهات الدم Aneurysms     

من النتائج الأخرى لتصلب الشرايين ضعف جدار الوعاء الدموي الناتج عن الترسبات الدهنية.
يمكن لبقعة ضعيفة في الجدار أن تنتفخ وتشكّل مايعرف بإسم " ام الدم "، وغالبآ ما تصيب امهات الدم شريان الأبهر، خصوصآ عند مروره في منطقة البطن.
ومع تزايد حجم أم الدم يزداد إحتمال إنفجارها، الأمر الذي قد يؤدي إلى فقد كبير ومفاجيء للدم، وغالبآ ما يكون مميتآ.
وعادة يتم إكتشاف أم الدم الأبهرية صدفة عندما يفحص الطبيب بطنك أو عندما يجري فحصآ لسبب آخر.
وفي حال إكتشافها يمكن معالجتها بالطرق الجراحية، وتعتبر هذه العملية من العمليات الكبرى، ولكن نسبة نجاحها مرتفعة.
أحيانآ تزف ام الدم قبل إنفجارها ، مسببة ألمآ حادآ ومفاجئآ في الظهر يمتد إلى الفخذين ، وفي هذه الحالة يسعى الجراحون إلى إصلاح أم الدم قبل إنفجارها ويمنعون بالتالي حدوث تمزقات جديدة فيها.

 للأعلى

 مرض الأوعية المحيطية:     

إذا تشكلت الرواسب الدهنية للتصلب الصعيدي في الشرايين التي تنقل الدم إلى الساقين (وغالبآ في شرايين الحوض والشريان الذي يعلو الركبة مباشرة) فهي ستسبّب تشنجآ في عضلات الساق وألمآ وجهدآ،
وعادة ما يظهر الألم في عضلة ربلة الساق (بطة الرجل) ثم يزول عند الراحة.
ويصف الأطباء هذه الحالة بالعرج المتقطع.
وعندما يزداد الإنسداد سوءآ ينبغي القيام ببعض التمارين لتخفيف الألم، لكن الألم قد يستمر حتى عند الراحة، وفي هذه الحالة تصل إلى الساق كمية من الدم بالكاد تكفي لبقائها، وهي إذا ما تركت بدون علاج تصاب بالغنغرينا، ما قد يستوجب بترها.
وكما هو الحال في كل تاثيرات تصلب الشرايين، يمكنك أن تساعد نفسك في منع تفاقم الحالة بالإقلاع عن التدخين وممارسة الرياضة بإنتظام، فالرياضة تمنع العرج من التفاقم بل إنها تحسّّّنه في كثير من الحالات، لكن إذا كانت الحالة حرجة جدآ فسيقوم الجراحون بإجراء مجازة للوعاء المسدود بإستخدام وريد يّؤخذ من المريض نفسه أو بواسطة شريان صناعي.
للأعلى

تمييل القلب ، قسطرة القلب ( القثطرة ، القسطرة ، الميل )
Catheterisation Cardiaque , Cardiac Catheterization

ماذا نعني بالتمييل ؟

تمييل القلب عبارة عن إدخال قثطار Catheter الى القلب عبر شريان او وريد طرفي ، حيث يُعمد الى حقن مادة ظليلية Contrast من اجل تلوين فجوات القلب و الشرايين الاكليلية ( التاجية )
Angiographie { Coronary Angiography . coronaire }
لتمييل البطين الايسر و بالتالي الشرايين الإكليلية . القثطرة ليست علاجا ً و انما هي وسيلة للتشخيص .

آلية التمييل اي كيف تتم القسطرة ؟

يتم إدخال القثطار ( القسطار ) عبر شريان طرفي مثل الشريان العضدي ، او الشريان الفخدي ، وذلك بعد إعطاء المريض بنج موضعي ثم يدفع القثطار ( الميل ) الى الشريان الابهري فالبطين الايسر ، تحت إشراف دليل تلفزيوني ( Fluroscopy ) لتحديد المكان الذي وصل اليه القثطار .

ما هي دواعي و اهداف و غايات التمييل ؟

1. قياس الضغط في حفرات ( فجوات ) القلب : يرتفع الضغط فيها في حال وجود قصور في عمل و وظيفة القلب .
2. قياس درجة تشبّع الدم بالاوكسجين في الفجوات القلبية .
3. الكشف عن اورام القلب .
4. الكشف عن امراض الصمامات .
5. تقييم عمل البطين الايسر عبر قياس نسبة ضخ الدم من البطين الايسر وهي تبلغ اكثر من 50% من حجم الدم .
6. الكشف عن تصلب الشرايين الاكليلية .
7. الكشف عن التشوهات القلبية الخلقية .

للأعلى

ماذا عن تعقيدات و مضاعفات التمييل ؟

اهم مضاعفات القثطرة هي :

1. توقف القلب .
2. اضطرابات كهربائية خطرة ( تسرّع بطيني ، رجفان بطيني ..الخ ) .
3. صدمة تحسسية من المادة الظليليّة .
4. الالتهاب ، إذا كانت الادوات ملوثة .
5. تكوّن الخثرات .

كيفية تحضير المريض :

يتوجب اتخاذ التدابير التالية قبل إجراء التمييل القلبي :

1. الالتزام بنظام NPO ( اي عدم تناول الطعام و الشراب ) بعد منتصف الليل .
2. إجراء فحوصات الدم مثل : الصفائح ، PT ( وقت الترومبين ) ، PTT .
3. التوقف عن إعطاء مسيّلات الدم قبل ساعتين على الاقل من العملية .
4. تقديم شرح موجز للمريض عمّا سيُجرى له .
5. يتراوح وقت ( مدة ) العملية من ساعتين الى اربع ساعات .
6. عدم الحركة أثناء العملية : تكون وضعية المريض في الوضع المسمى : Supine Position .
7. قد يشعر المريض بخفقان في القلب ، خصوصاً عند دخول الميل الى البطين الايسر او قد يشعر بسخونة و صداع خاصة عند حقن المادة الظليلية .
8. التخفيف من قلب المريض و اضطرابه عبر إعطاء ادوية مهدئة مثل الفاليوم عند المساء لمساعدته على النوم و الراحة .
9. حلق الشعر في موضع ( مكان ) دخول القثطار إذا طُلب ذلك.
10. إعطاء موسّعات للاوردة و الشرايين إذا طُلب ذلك .
11. تُجرى عملية التمييل في مكان خاص يدعى مختبر القلب .

العناية بالمريض بعد التمييل :

اهم إجراءات العناية بعد القيام بالقسطرة هي :

1. إبقاء المريض في راحة تامة في السرير .
2. مراقبة مكان دخول القثطار ، لجهة إمكانية حصول نزيف او تجمع دموي .
3. جسّ النبض في اسفل الطرف موضع دخول الميل .
4. جس ّ حرارة الطرف .
5. الابلاغ عن اية اعراض مثل : التنميل ، عدم القدرة على تحريك اصابع الطرف .
6. مراقبة العلامات الحياتية كل ربع ساعة ثم كل ساعتين ( الضغط ، النبض ، التنفس ) .
7. اكتشاف اي اضطراب ( خلل ) في دقات القلب و معالجته .
8. تثبيت الطرف وعدم تحريكه كثيراً لتلافي حدوث نزف .

للأعلى

دوالي الساقين دوالي الاوردة Varicose Vein

دوالي الاوردة Varicose Veins أو توسيع الاوردة هي أوعية دموية (أوردة) متسعة تشبه الحبال تجري تحت جلد الساقين مباشرة .

تنشأ دوالي الأوردة بسبب فشل أو تلف مجموعة من صمامات صغيرة موحدة الاتجاه في الاوردة ، وهذه الصمامات تمنع الدم من الرجوع إلى القدمين بتأثير الجاذبية الأرضية ، وكلما ضخ القلب الدم تفتح الصمامات لتسمح للدم بالمرور ثم تغلق لتمنع تدفقه في الاتجاه العكسي ، فإذا بدأ أحد هذه الصمامات  في الصاابة بقصور  وظيفي ، فإن الدم يتسرب من خلاله ويتراكم فوق الصمام الذي اسفله ، وهذا يجعل الجزء من الوريد الواقع فوق هذا الصمام ينتفخ ، وفي نهاية الأمر يصبح الوريد متضخمآ وظاهرآ للعيان وبارزآ على سطح الجلد ، كما تصبح الساق  التي يوجد بها العديد من دوالي الاوردة متورمة بعض الشيء بسبب تسرب السوائل في الدم الراكد في الاوردة المتضخمة إلى الانسجة المحيطة بالاوردة .

كيفية تكون دوالي الاوردة " دوالي الساقين ":

في كل وريد سلسلة من الصمامات موحدة تمنع الدم في الاوردة من الارتجاع إلى اصفل تجاه الساقين والقدمين ، فإذا ضعفت تلك الصمامات فإن الدم يسترب من خلالها ويتحرك عائدآ القهقري إلى موضعه اسلابق فيتراكم فوق الصمام الذي اسفله ، وتركم الدم هذا أو ركوده يجعل الاوردة تتمدد وتنتفخ بارزة فوق سطح الجلد ، ومكوّنة دوالي الاوردة .

 للأعلى

 

 للأعلى

اسباب دوالي الاوردة " دوالي الساقين ":

- وجود عيوب وراثية  في صمامات الاوردة أو جدرها

- تلف الصمامات بسبب حالة تجلط الاوردة العميقة

- التقدم في السن

- الحمل ، بسبب وزن وحجم الجنين الذي يضغط على أوردة الحوض مما يؤدي يزيد الضغط على اوردة الساقين ، وهذا يمكن أن يجعل صمامات اوردة الساقين تضعف وتختل وظيفتها

- الوقوف لفترة طويلة

- الوزن الزائد

اعراض دوالي الاوردة " دوالي الساقين ":

توصف أعراض دوالي الأوردة بأنها عبارة عن وجع كليل وإحساس بالثقل والتورم وما يشبه التقلص العضلي في الجزء السفلي من الساق وهذا الاحساس المزعج يزداد سوءآ عند الوقوف لفترات طويلة .

من المضاعفات الاخرى تغير لون الجلد وتكون تقرحات ملتهبة ونازفة في الجلد الذي يغطي الوردي المصاب بالدوالي ، كما يمكن أن تتكون جلطات في الأوردة المنتفخة .

 للأعلى

خيارات علاج دوالي الاوردة " دوالي الساقين ":

- وسائل العناية الذاتية :

يبدأ علاج دوالي الاوردة بوسائل تحفظية للسيطرة على تركم الدن في الطرفين السفليين .

يجب عليك ارتداء جوراب طبية مرنة داعمة للساقين ، وهي تمتد من الكاحلين حتى تصل إلى ما فوق الركبة مباشرة ، وهذه الجوراب تضغط على الأوردة وتساعد على دفع الدم إلى اعلى ، أي للقلب ، وحتى تكون الجوارب أكثر فاعلية يجب عليك ارتداؤها كل ثباح بمجرد الاستيقاظ من النوم .

إن ارتداء الجوارب من النايلون تحت الجورب الطبي يمكن أن يساعد الجورب الطبي على الانزلاق بسهولة أكبر .

 للأعلى

* إذا كنت تعاني تورمآ ملحوظآ بالساقين فإرفع كاحليك حتى يكون مستواهما أعلى من سمتوى القلب لمدة 30 دقيقة مرتين يوميآ ، فهذا سوف يقلل بدرجة كبيرة من التورم ، إفعل هذا بالاضافة إلى ارتداء الجورب الطبي .

* ممارسة الرايضة أو التمارين الرياضية هي أمر مهم في السيطرة على اعراض دوالي الاوردة ، إذ أن نساط عضلات السمانتين والفخذين يساعد على ضخ الدم إلى اعلى في اتجاه القلب .

ورياضة السباحة هي من الانشطة المثالية إذ أن ضغط الماء يمكن أن يضغط الاوردة كما تفعل الجوارب الطبية .

تأثير الرياضة على الدورة الدموية بالساق :

إن الرياضة عظيمة الاهمية ف يمنع تراكم الدم وركوده في الطرفين السفليين ، فعندما تنقبض عضلات الساق فإنها تضغط الدم إلى أعلى خلال الاوردة المتجهة إلى القلب وتجبر صمامات الاوردة على أن تفتح، وبعد ارتخاء العضلات يمنع الدم من السقوط إلى اسفل ((إلى الساقين )) بانغلاق صمامات الاوردة دونه .

 

 

 

* انقاص الوزن يساعد أيضآ على التخلص من الاعراض عن طريق تخفيف العبء الواقع على الساقين .

* إذا كنت تعاني دوالي الاوردة يجب عليك توجيه اهتمام خاص زائد لصحة جلدك ، إذ إن جلدك يمكن بسهولة أن يصبح جافآ ومثيرآ للحكة في المناطق المشدودة أو الممطوطة بسبب التورم ، و مط الجلد يمكن أن يسبب تكون القرح أو تلوث الجلد ( التهاب جلد خلوي ) ، وإن استخدلم كريم جيد مرطب للجلد يمكن ان يساعد على التخلص من هذه المسكلة ، فإستخدام كريم اللانولين أو كريم العناية باليد ، وتجنب الفازلين فهو أقل فاعلية .

* تجنب الجلوس وقدميك متقاطعتين

* تجنب الوقوف أو الجلوس لفترة طويلة

-         الوسائل الجراحية :

ثمة علاجات عديدة متاحة للتخلص من دوالي الاوردة .

- العلاج التصلبي للاوردة :

وهو عبارة عملية يتم فيها حقن مادة كيميائية خاصة داخل الاوردة الصغيرة ((حتى تسبب اتلافآ مقصودآ للبطانة الداخلية للوعاء الدموية ، فينتج نسيج ندبي ينقبض بدوره ، مما يجعل الوريد يختفي نهائيآ )) لجعلها تتصلب وتضيق ، وهي اساسآ عملية تجميلية .

- العلاج بالليزر :

يمكن علاج الاوردة الصغيرة بالليزر رغم أن النتيجة التجميلية ليست طيبة في بعض الاحيان .

- الجراحة ( نزع الوريد ) :

بالنسبة للاوردة الاكبر حجمآ والتي تسبب اعراضآ خطيرة فإن أفضل علاج لها على المدى الطويل هو ازالة الوريد جراحيآ ، وهذا مايسمى نزع ( تجريد ) الوريد ،(( وهذا يتم بعد التأكد من عدم وجود جلطات في الاوردة السطحية العميقة فقد تكون هذه الاوردة السطحية ضرورية لسريان الدورة الدموية حول مكان التجلط ، وبهذا تكون ازالة أو تجريد تلك الاوردة سببقآ في تدهور حالة التورم في الساقين )) وبمجرد ازالة الوريد يجب أن تكون اعراضك قد ازيلت ايضآ .

للأعلى

بحث الطلاب

معتصم عبيدين  -  رغد كنجو 

 رباعبيدين - ابراهيم حياني

بإشراف : ريما عاشوري

المصادر

http://www.6abib.com/a-1520.htm

خفقان القلب السريع

http://www.6abib.com/a-1494.htm

الالتهاب الوريدي

http://www.6abib.com/a-1515.htm

الكلسترول المرتفع

http://www.6abib.com/a-1424.htm

التهاب التامور

http://www.6abib.com/a-1089.htm

العلاج بالبالون

http://www.6abib.com/a-1088.htm

تميل القلب

http://www.6abib.com/a-1030.htm

السمنة  وأمراض القلب

http://www.6abib.com/a-999.htm

الذبحة الصدرية

http://www.6abib.com/a-835.htm

دوالي الساقين

http://www.6abib.com/a-735.htm

اسباب بطء دقات القلب

http://www.6abib.com/a-649.htm

تصلب الشرايين

مكوناته آلية العمل صحته الأمراض التي تصيبه
 عروض بوربوينت فلاش   فلاش  فيديو تعليمي خرائط ذهنية
 خارطة مفاهيم الأغذية المفيدة له الأعشاب المفيدة له الإعجاز العلمي في القرآن والسنة
 نشرات أخبار استفسارات وإجابة الأطباء عنها زيارة خبير الأبحاث الحديثة
  درس (رحلة معرفية ) هل تعلم أطلس الصور
تصميم وتنسيق الموقع : ريما عاشوري     المعلومات من انجاز الطلاب : أحمد رامز - مصطفى الربيع - خديجة الموسى - زاهر الشيبان     بإشراف المدرس : احمد وسيم الابراهيم      ومن انجاز الطلاب : ليال الجيز - عهد الجيز - أحلام شيخ صالح  بإشراف المدرسة : زينة مقلي    ومن انجاز الطلاب : معتصم عبيدين - ربا عبيدين - ابراهيم حياني - نور عباس - لين عباس - بشرى شيخ ديب - أسعد حياني  - وائل عبيدين  - محمد دعبول - غادة عبيدين

 

عودة لصفحة الموقع

للأعلى